Minbar Libya

انتهاكات نفسية وجسدية ممنهجة وشهادات مفزعة لأمهات وأطفال، اعتقلن في سجون بنغازي دون تهمة أو سند قانوني، وعشن تجربة مريرة في الكويفيةوبودزيرةومراكز اعتقال أخرى، حيث تتكدس سجينات سياسيات ليبيات بينهن أمهات مع أطفال من أعمار مختلفة في ظروف قاسية ومهينة.

كُنّ في سجون حفتر.. شهادات من الداخلهو عنوان تحقيق تنشره الجزيرة، الأحد، يتضمن شهادات صوتية عن كيف تتم عمليات الاعتقال التعسفية للنساء بسبب انتماءات عائلية أو سياسية مفترضة في سجون معلنة أو مراكز إيقاف أو معتقلات سرية، وكيف تتولى مليشيات منفلتة تنضوي تحت عملية الكرامةأو تعمل بغطاء منها، عمليات الاعتقال والتعذيب والإشراف على المعتقلات.

أسماء وصالحة وليلى، سجينات سياسيات ليبيات اعتقلن في سجون حفتر، يتحدثن عن تلك الفترة المفزعة في حياتهن، التي كانت فيها قوات اللواء خليفة حفتر رجل أبوظبي في ليبيا، تشنّ عمليتها العسكرية التي تسمى عملية الكرامةبين مايو 2014 ويوليو 2017، حينما سيطرت نهائياً على آخر الأحياء شرقي المدينة، والتي كانت خاضعة لمقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي.

وتتعرض روايات المعتقلات إلى الآثار النفسية الخطيرة الناجمة عن تجربة السجن، وكيف تصبح وقائعها كابوساً دائماً، ويصبح الخوف من تجدد الاعتقال هاجسا يومياً.

وكان التقرير السنوي للجنة العقوبات الدولية الخاصة بليبيا كشف العام الماضي عن خرق الإمارات وبصورة متكررة نظام العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا، من خلال تجاوز حظر التسليح المفروض عليها، مشيرة في تقريرها إلى أن الإمارات قدمت الدعم العسكري لقوات حفتر على أنها شحنات مواد غير قاتلة، مؤكدة أن المساعدات الإماراتية قد أدت إلى تزايد أعداد الضحايا في النزاع الدائر في ليبيا.

وفي تصريحات سابقة لـالجزيرة نتقال عضو مجلس النواب عن مصراتة محمد الضراط الذي يقاطع جلسات المجلسإن الإمارات لا تستطيع إدخال السلاح إلى ليبيا في ظل وجود حظر دولي، دون تواطؤ من بعض الدول المتنفذة والكبيرة. وعن أهداف التدخل الإماراتي في ليبيا، يقول الضراط إن الإمارات الآن أصبحت تتدخل في كل المنطقة، وهي الواجهة الأمامية لمشروع الثورة المضادة الذي تقف خلفه وتديره السعودية، معتقداً أن الإمارات ليس لها أي بعد إستراتيجي أو نفوذ في ليبيا.

أما عصام الجهاني عضو مجلس النواب بطبرق والموالي لعملية الكرامةالتي يقودها حفتر فقال إن التدخل في ليبيا وإرسال الأسلحة إليها لا يقتصر على الإمارات وحدها، موضحاً أن دولاً إقليمية أخرى تتدخل في ليبيا.

وأضاف الجهاني لا أحد يقدّم لك الحلوى دون مقابل أو لسواد عيونك، وإنما لكل طرف أهداف ومصالح خاصة، مشيراً إلى أن أهداف الدول التي تتدخل في ليبيا هي السعي لتكوين نظام هيمنة وتبعية، من خلال دعم منظومة معينة تصل إلى سدة الحكم بليبيا، مستنداً على ذلك إلى وجود عناصر استخباراتية لمعظم الدول في ليبيا يعملون على تحريك الأطراف الليبية مثل بيادق الشطرنج، وفق تعبيره.

ويرى المحلل السياسي محمد فؤاد أن ابتعاد الولايات الأمريكية قليلاً عن الملف الليبي، ساهم في تدخل الدول الإقليمية في الشأن الليبي، معتبراً أن الإمارات دولة صغيرة ليس لها وزن حقيقي في السياسة الدولية أو أهداف إستراتيجية سوى إعادة كل دول الربيع العربي إلى مربع الدكتاتورية العسكرية، خدمة لأجندات صهيونية“. وشن الطيران الإماراتي غارات في أغسطس 2014 على خمسة مواقع عسكرية في طرابلس، أسفرت عن وفاة 21 شخص وإصابة أكثر من سبعين آخرين.

انتهاكات نفسية وجسدية ممنهجة

يسرد تحقيق كُنّ في سجون حفتر.. شهادات من الداخلروايات سجينات سياسيات ليبيات اعتقلن في سجون تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي دون سند قانوني، وعشن تجربة مريرة في الكويفيةوبودزيرة، ومراكز اعتقال أخرى يتضمن التحقيق الذي تبثه الجزيرة اليوم شهادات عن تلك التجربة المفزعة في المعتقلات، في الفترة التي كانت فيها قوات حفتر تشنّ عمليتها العسكرية التي تسمى عملية الكرامةبين مايو 2014 ويوليو 2017، حينما سيطرت نهائيا على آخر الأحياء شرقي المدينة، والتي كانت خاضعة لمقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي.

تروي الشهادات كيف تتم عمليات الاعتقال التعسفية للنساء بسبب انتماءات عائلية أو سياسية مفترضة في سجون معلنة أو مراكز إيقاف أو معتقلات سرية، وكيف تتولى مليشيات منفلتة تنضوي تحت عملية الكرامةأو تعمل بغطاء منهاعمليات الاعتقال والتعذيب والإشراف على المعتقلات.

تحكي السجينات عن الانتهاكات النفسية والجسدية الممنهجة والظروف غير الإنسانية الحاطة بالكرامة في السجون، حيث تتكدس سجينات بينهن أمهات مع أطفال من أعمار مختلفة في ظروف قاسية ومهينة.

وتتعرض روايات المعتقلات إلى الآثار النفسية الخطيرة الناجمة عن تجربة السجن، وكيف تصبح وقائعها كابوسا دائما، ويصبح الخوف من تجدد الاعتقال هاجسا يوميا.

من جانبه، عبر مبعوث الامم المتحدة لليبيا الجمعة عن أمله في التمكن قريبا من الدعوة الى مؤتمر وطني في ليبيا بهدف انهاء المرحلة الانتقالية وتمهيد الطريق لانتخابات رئاسية وتشريعية.

وقال غسان سلامة خلال اتصال بالفيديو مع مجلس الأمن الدولي خلال السنة الماضية، تلقينا طلبات متزايدة لتسهيل تنظيم مؤتمر وطني. سنحاول الدعوة اليه في الاسابيع القادمة“.

وأضاف سيجتمع الليبيون نساء ورجالا عبر البلاد في مكان ما لتقرير كيف ستنهي الأمة الفترة الانتقاليةالقائمة منذ الاطاحة بالقذافي في 2011. وقال المبعوث ان هذه العملية ستشمل امكانية تنظيم استفتاء على مشروع دستور. من جانبها أكدت جنوب افريقيا ان الافارقة هم الأقدر على التوصل لحلول للافارقةمشيرة الى فشل ذريعفي ليبيا منذ الاطاحة بالقذافي بتدخل عسكري فرنسي بريطاني مدعوم من واشنطن. وبعكس روسيا، دعت فرنسا والمانيا الى عقوبات فردية جديدة ضد معرقلي عملية السلام. وطالبت فرنسا مجددا بتنظيم انتخابات باسرع ما يمكنفي حين حذرت واشنطن من الجداول الزمنية المصطنعة“. وعلى صعيد آخر، اعتبر 15 مهاجرا شوهدوا في زورق مطاطي يواجه صعوبات، في عداد المفقودين بعد عملية نفذتها البحرية الايطالية في المياه الليبية وتمكنت خلالها من انقاذ ثلاثة أشخاص.

روايات مفزعة

أسماء وصالحة وليلى، سجينات سياسيات ليبيات اعتقلن في سجون اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بنغازي دون تهمة أو سند قانوني، وعشن تجربة مريرة في “الكويفية” و”بودزيرة” ومراكز اعتقال أخرى؛ يروين شهاداتهن المفزعة عن تلك الفترة.

في التحقيق الذي سينشر قريباشهادات حية من داخل تلك المعتقلات، حين كانت قوات حفتر تشنّ عمليتها العسكرية التي عرفت بـ”عملية الكرامة” في الفترة ما بين مايو/أيار 2014 ويوليو/تموز 2017، عندما سيطرت نهائيا على آخر الأحياء التي كانت خاضعة لمقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي شرقي المدينة.

تروي الشهادات الصوتية كيف تتم عمليات الاعتقال التعسفية للنساء بسبب انتماءات عائلية أو سياسية مفترضة في سجون معلنة أو مراكز إيقاف أو معتقلات سرية، وكيف تتولى مليشيات منفلتة تنضوي تحت “عملية الكرامة” أو تعمل بغطاء منها، عمليات الاعتقال والتعذيب والإشراف على المعتقلات.

تحكي السجينات عن الانتهاكات النفسية والجسدية والتجاوزات الممنهجة والظروف غير الإنسانية والحاطة بالكرامة في السجون، حيث تتكدس أحيانا أمهات مع أطفال من أعمار مختلفة في ظروف قاسية مهينة.

وتتعرض روايات المعتقلات إلى الآثار النفسية الخطيرة الناجمة عن تجربة السجن، وكيف تصبح وقائعه كابوسا دائما، ويصبح الخوف من تكرار الاعتقال هاجسا يوميا، فيما تكون نظرة المجتمع التي تساوي بين المرأة الضحية وجلادها– سجنا آخر.

_____________